26 Nov
26Nov

Source:  https://www.gomhuriaonline.com/خبير الكورى يجرى٩ عمليات بالمجان لشق الشفه بالتعاون مع جامعتى بدر والأزهر..بالصور

الاثنين 26 نوفمبر 2018 

واصل الدكتور بيل شونج الخبير الكوري الذي تستضيفه جامعه بدر  بالتعاون مع كليه طب الفم والاسنان بجامعه الازهر بنات لليوم الثاني علي التوالي  اجراء العمليات

واصل الدكتور بيل شونج الخبير الكوري الذي تستضيفه جامعه بدر بالتعاون مع كليه طب الفم والاسنان بجامعه الازهر بنات لليوم الثاني علي التوالي اجراء العمليات الجراحيه لعلاج شق الشفه والحلق في مسنشفى الازهر التخصصي .

 .حيث قام مساء امس واابوم باجراء ٩ عمليات لاطفال تتراوح اعمارهم من ٣ شهور و ٦ شهور .. و ٧ سنين يجرون العمليات لاول مرة وجميعهم يعانون من شق الشفه والحلق .

من جانبه اشار الدكتور اسامه الشحات استاذ جراحه التجميل بكليه طب جامعه الازهر ومدير مركز الازهر لاصلاح الشفه والحلق بجامعه الازهر ان المركز في جامعه الازهر مستمر في استقبال المرضي من الاطفال الذين سيعرضون علي الفريق الطبي الكوري المتواجد حاليا في مصر حتي يوم ٢٨ من نوفمبر الجاري

موضحا ان مركز الازهر لاصلاح شق الشفه والحلق افتتح عام ٢٠١٦ وينفرد في انه يضم بين جنباته جميع التخصصات التي يحتاجها مريض شق الشفه طوال فترة علاجه التي تمتد منذ ساعه ميلاده ولعشرات السنوات ... مشيرا الي ان مريص شق الشفه والحلق يعنبر من المرضي المحدودين الذين يحتاج علاجهم العرض علي اكثر من تخصص واجراء اكثر من عمليه قد تزيد في العدد عن ١٠ عمليات جراحيه لعلاج الشق والتشوهات المترتبه عنه .

 ولفت الي ان الاسباب وراء شق الشفه والحلق عير معروف بشكل نهائي ومع ذلك فهناك بعض الاسباب التي تؤدي الي هذا المرض ومنها الوراثه ونقص بعض انواع الفيتامينات كما لوحظ من خلال الحالات التي تعرص علي المركز ان هذا المرض يزيد في مصر في المناطق الفقيرة وخاصه الصناعيه . مما يجعله مرض مرتبط بالجهل بطرق تلافي المرض والنلوث . وبهذه المناسبه ناشد منظمات المجتمع المدني تخصيص جانب من تبرعانها لصالح مرضي علاج شق الشفه والحلق والتوعيه بالاثار المترتبه عنه والمسببه اليه .. فمن رايه انه مرض لا يقل اهمبه عن امراص القلب والسرطان التي توجه لهم اغلب الجمعيات اغلب تبرعاتها .. فهو مرض له تاثير سلبي ممتد علي نفسية المرضي واسرهم لسنوات طويله من حياتهم بالاضافه الي ان اعبائه المالية الضخمه غالبا لا يستطيع معظم المرضي تحملها .. .